عناوین:

هذا ما يحدث للجسم عند تناول الطعام أمام شاشات التلفزيون والهاتف المحمول

PM:11:19:17/09/2021

1664 مشاهدة

من الشائع أن يتناول الشخص طعامه مثبتا عينيه على الشاشة أمام الحاسوب أو ‏التلفزيون أو الهاتف المحمول، ومع ذلك فإن الوجبة التي تتناولها في هذا الوضع ‏تحرك آلية ضارة في الدماغ والجسم عموما، فما هي هذه الآلية؟
لإلقاء الضوء على هذه المسألة تحدثت صحيفة لوفيغارو (‏Le Figaro‏) الفرنسية ‏إلى الطبيب والمعالج النفسي جيرارد أبفلدورفر الذي قال إن هذه الطريقة في تناول ‏الطعام لا تخلو من عواقب على رفاهيتنا وصحتنا، مشيرا إلى أن الانتباه يتشتت ‏عن متابعة الصحن وما يأكله الفرد إذا كان غارقا في العمل على الحاسوب أو يتابع ‏برنامجا في التلفزيون أو الهاتف، وهذا هو أصل المشكلة.‏
وهذه المشاكل التي تنتج عن التشتيت الناجم عن تناول الطعام أمام شاشة التلفزيون ‏أو الحاسوب أو الهاتف المحمول‎:‎
زيادة الوزن
في مقال الصحيفة الذي كتبته جوليا مقداد يوضح الطبيب النفسي أن الشاشات ‏بجاذبيتها تمنع الأكل الواعي، أي التذوق، وبالتالي يقل الشعور بالشبع ليصبح المرء ‏عرضة لزيادة الوزن‎.‎
أما أولغا دافيدنكو المحاضرة في سلوك الأكل فتقول إن المرء كلما أكل أكثر انخفض ‏إدراكه للمتعة التي يوفرها الطعام، فهو يتذوق اللقمة الأولى، مما يؤدي في النهاية ‏للشعور بالشبع، غير أن الأكل دون تركيز ودون شعور من الصعب أن يشعر ‏صاحبه بالشبع.‏
ذكرى ضبابية
الوجبة التي يتم تناولها أمام الحاسوب أو التلفزيون لها تأثير على تذكر لحظة ‏الأكل، مع أن الذاكرة تحديدا تساهم في الشعور بالشبع، في حين أن الشاشة تستولي ‏على الحواس من خلال ما يحدث هناك وليس من خلال المساهمة الحسية في ‏الطعام‎.‎
وتضيف أولغا دافيدنكو "بعد بضع ساعات أو حتى بضع دقائق يستبقي الدماغ فقط ‏ذكرى ضبابية عن الوجبة، مما سيمنعه من قياس كمية الطعام الذي يتم تناولها‎".‎
وحذر المقال أيضا من المحتوى الذي يشاهده الشخص أثناء تناول الطعام، سواء ‏كان مشهدا مفجعا أو بريدا إلكترونيا احترافيا أو صورة عنيفة، لأن للعواطف دورا ‏في كمية الطعام الذي يتناوله المرء، إذ إن "الطعام -كما يقول جيرارد أبفلدورفر- له ‏خصائص مهدئة لا يمكن إنكارها، وعندما تهاجم بعض المشاعر حواسنا تنشط ‏آليات الدفاع وتدفعنا لتناول المزيد لمواجهة هذا الاضطراب".‏
اضطراب الهضم
وفي السياق نفسه، تقول اختصاصية التغذية لايليتيا ويليرفال إنه بكل تأكيد أن ‏عملية الهضم تبدأ بالعينين والأنف، موضحة أن "الأكل بالحواس الخمس ضروري ‏لضمان الهضم الجيد، لأن النظر إلى الطعام واستنشاق رائحته يسمحان بإفراز ‏اللعاب الذي يحتوي على إنزيمات هضمية".‏
ومن خلال تناول الوجبة بسرعة -كما تقول الاختصاصية- يميل الشخص إلى تقليل ‏المضغ، مما يمنع إفراز هذه الإنزيمات‎.‎
كما أن وضعية الشخص أثناء مشاهدة الشاشات تكون أكثر انحناء، مما يضغط على ‏المعدة ويعوق عملها.‏





البوم الصور