عناوین:

سائرون: تكليف عبطان بمنصب ممثل رئيس الحكومة لمتابعة المشاريع الخدمية غير قانوني

عبد المهدي ووزير الشباب السابق عبد الحسين عبطان
فوتو: أرشيف
2019-02-17

13925 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي، نبأ قيام رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، بتكليف القيادي في تيار الحكمة، عبد الحسين عيطان، بإدارة منصب ممثل رئيس مجلس الوزراء لمتابعة المشاريع والخدمات لحين إقناع الكتل السياسية بإعادة ترشيحه مرة أخرى أمينا للعاصمة بغداد.

وذكرت صحيفة "المدى" البغدادية في تقرير لها، أمس السبت، 16 شباط 2019، ان تحالف "سائرون "المدعوم من قبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أبدى استغرابه من استحداث هذا المنصب الذي اعتبره غير قانوني وغير دستوري، مبينا ان "هذا الترشيح يهدف إلى تهيئة عبطان من قبل حزبه ورئيس الحكومة للحصول على موقع مناسب ".

ونقلت الصحيفة عن النائب عن "سائرون" صباح العكيلي، قوله، إننا "لم نسمع بمنصب ممثل رئيس مجلس الوزراء ولم نسمع بصلاحياته"، متسائلا "هل عبطان سيكون مستشارا لرئيس الحكومة؟"، فيما أكد أن " هذا الإجراء غير دستوري وغير قانوني."

وأضاف العكيلي، ان "من يمثل رئيس مجلس الوزراء يكون لقضايا ومناسبات أو محافل معينة وبالتالي التمثيل يكون وقتيا"، مؤكدا أن "الدستور العراقي لم ينص على وجود منصب يحمل صفة ممثل رئيس مجلس الوزراء بشكل ثابت ومستمر".

ويرى النائب عن محافظة بغداد أن "الهدف من هذا الترشيح هو انتظار انتهاء المهمة التي حددتها الموازنة الاتحادية لإنهاء إدارة مؤسسات الدولة بالوكالة، حيث ستنتهي في الأول من شهر تموز صلاحيات الأمين العام لمجلس الوزراء".

من جانبه أفاد النائب عن تيار "الحكمة" علي العبودي، "لا أستطيع التحدث بهذا الموضوع إلا بعد التأكد من صحة المعلومات المتداولة، وفي حال اختيار عبطان لهذا المنصب سيكون اختيارا دقيقا، إذ انه سيتمكن من تشخيص الخلل وإن النجاح سيكون حليفا لملف المشاريع والخدمات".

فيما أشار النائب عن تحالف "الفتح" عباس الزاملي، إلى ان "رئيس الحكومة عادل عبد المهدي هو من اختار عبد الحسين عبطان لهذا المنصب إضافة للعلاقات السياسية التي تجمعه بتيار الحكمة"، مؤكدا أن "هذا الموقع ستكون مهمته متابعة المشاريع الخدمية في كل المحافظات".

ويعتقد عضو تحالف الفتح، أن "مهمة هذا المنصب ستكون مراقبة جميع المشاريع التي تخص الوزارات الخدمية كالبلديات مثلاً"، مشيرا إلى أن "رئيس الحكومة يحق له اختيار الأشخاص للمواقع والمناصب مع مراعاة التوزان بين الكتل السياسية".

وكان النائب عن تيار الحكمة، عبد الحسين عبطان، قد قدم في منتصف الشهر الماضي طلب استقالته من عضوية مجلس النواب إلى هيئة الرئاسة عازيا سبب ذلك إلى أسباب خاصة، وبين عبطان، ان "أسباب استقالته من مجلس النواب لم تأت وليدة اللحظة التي تم تقديمها فيها وإنما كان نتيجة تفكير عميق وطويل وكان السبب في عدم تأديتنا لليمين الدستورية في مجلس النواب إلى الآن".

جدير بالذكر ان تيار الحكمة أعلن الشهر الماضي عن تقديم نائبه عبد الحسين عبطان، مرشحا لشغل منصب أمين بغداد، مبينا أن تكليفه من عدمه بإدارة هذا الموقع والمنصب أمر متروك لرئيس مجلس الوزراء، حيث سارع عدد من نواب محافظة بغداد إلى تشكيل كتلة باسم "تحالف بغداد" التي أبدت اعتراضها على تسلم عبطان منصب أمين للعاصمة بغداد كونه من محافظة النجف، وبذلك تلاشت حظوظه في خلافة الأمينة الحالية ذكرى علوش.

ر.إ

البوم الصور