عناوین:

منظمة دولية: تضرر سمعة ولي العهد السعودي بعد مقتل الصحفي جمال خاشقجي

صورة للحفي السعودي جمال خاشقجي
فوتو: أرشيف
2019-01-17

724 مشاهدة

ديجيتال ميديا نا ار تي

اكدت منظمة هيومن رايتس ووتش" المعنية بحقوق الانسان، الاربعاء، ان مقتل الصحفي السعودي جمال خاشفجي في قنصلية بلاده بمدينة اسطنبول التركية، قد اضر بسمعة ولي العهد محمد بن سلمان.

وقال المنظمة في تقريرها العالمي لـ 2019 اليوم (17 كانون الثاني)، ان "السعودية وولي عهدها محمد بن سلمان كانا عرضة للتدقيق بشأن حقوق الإنسان في السعودية لعام 2018 بعد مقتل جمال خاشقجي في اسطنبول".

واضافت، ان "هذا التدقيق سلط الضوء على الانتهاكات المستمرة، بما فيها غارات التحالف غير القانونية بقيادة السعودية في اليمن والتي قد ترقى لمستوى جرائم الحرب، وتصاعد القمع ضد المعارضين والنشطاء الحقوقيين في البلاد".

واعلن نائب المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في هيومن رايتس ووتش مايكل بيج، ان "مقتل خاشقجي اضر بسمعة ولي العهد محمد بن سلمان فضلا عن أنه كشف أيضا نمط تصرفات غير قانونية للقيادة السعودية".

واضاف بيج في انتقادات حادة للرياض إلى أن المملكة إذا كان لديها "أي أمل في إعادة تلميع صورتها الملطخة، فعلى سلطاتها الإفراج فورا عن جميع المحتجزين بسبب انتقاداتهم السلمية".

ودعت المنظمة المجتمع الدولي الى "انتهاز هذه الفرصة للمطالبة بالعدالة في ما يتعلق بالانتهاكات الحقوقية الخطيرة والممارسات الضارة في السعودية، والتي بلغت ذروتها العام الماضي".

جدير بالذكر ان الصحفي السعودي جمال خاشقجي لبالغ من العمر 59 عاما كان قد قتل في قنصلية بلاده في مدينة اسطنبول التركية خنقا، وقطعت جثته إلى أشلاء، من جانب فريق ضم 15 سعوديا، أرسلوا إلى اسطنبول لتنفيذ هذه المهمة، وذلك حسب بيانات من السلطات التركية.

ا.ح

 

 

 

 

 

 

 

 

البوم الصور