عناوین:

حفيد مؤسس الإخوان يقر باقامة علاقات جنسية غير شرعية بالتراضي

طارق رمضان حفيد حسن البنا
فوتو: 
2018-10-23

41358 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

اعترف حفيد مؤسس جماعة الأخوان المسلمين حسن البنا، باقامة علاقات جنسية غير شرعية بالتراضي، مع المدعيتين الرئيسيتين عليه بتهمة الاغتصاب.

وقال المفكر الاسلامي السويسري من اصول مصرية طارق رمضان 56 عاما، أمام القضاء الفرنسي، انه "اقام علاقات جنسية بالتراضي مع المدعيتين الرئيسيتين عليه بتهمة الاغتصاب، وهي المرة الأولى التي يقر فيها بذلك، بعد نحو عام من الإنكار".

وقال إيمانويل مارسينيي، محامي طارق رمضان، أستاذ الدراسات الإسلامية في جامعة أوكسفورد البريطانية، في جلسة استمرت ساعتين، إن "الرسائل النصية المتبادلة بين رمضان والمرأتين تثبت أن الأطراف المدنية كذبت وأن العلاقات الجنسية تمت برغبة وبرضى، بل حتى تم السعي إليها لاحقا".

وقد تقدم محامي رمضان بطلب رابع للإفراج عن موكله المسجون في فرنسا منذ 2 شباط الماضي، بتهمة اغتصابِ هندة عياري وبول أيما آلين التي عرفت باسمها المستعار "كريستال"، بحسب وكالة فرانس برس.

بدوره، رد عليه محامي "كريستال"، إريك موران، قائلا، انه "منذ 11 شهرا و رمضان يكذب… واليوم يقدم نفسه بطلا للحقيقة ويقول أطلقت لساني. هذا غير جدي وهو ليس نموذجا للفضيلة.".

وبحسب الوكالة فإن "رمضان اجبر على الاعتراف، بعد الكشف نهايةَ ايلول الماضي عن مئات الرسائل النصية على هاتف قديم لـ"كريستال"، التي اتهمته باغتصابها خلال لقائهما الوحيد في 9 ايلول 2009 في مدينة ليون الفرنسية، مقدمة شكوى ضده  إلى القضاء بعد نحو 8 سنوات، في أكتوبر 2017، بعد أن تقدمت المدعية الأولى، هندة عياري، بشكوى ضده، على خلفية اغتصابها في فندق بباريس عام 2012.

الجدير بالذكر ان امرأة ثالثة تدعى منية ربوج كانت قد تقدمت بشكوى ضده في فرنسا، بشهر اذار الماضي، متهمة إياه باغتصابها 9 مرات في فرنسا ولندن وبروكسل بين عامي 2013 و2014، وفي أبريل الماضي كذلك، تقدمت امرأة رابعة بشكوى ضده واتهمته باغتصابها في جنيف.

ا.ح

 

 

 

البوم الصور