عناوین:

قصة وزيرة "حسناء" أثارت جدلا في مقاطعة روسية

الوزيرة الروسية المقالة
فوتو: 
2018-10-17

33350 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

أثارت وزيرة روسية طالبت الفقراء بحمية من اللبن والمعكرونة، جدلا واسعا حول الحد الأدنى للمعيشة، ما تسبب في إقالتها.

ووصفت وسائل إعلام روسية وزيرة العمل والتشغيل المقالة في مقاطعة ساراتوف جنوب شرق الجزء الأوروبي في روسيا، اتاليا سوكولوفا، بوزيرة "الحاجات الفيزيولوجية الأساسية"، وتصدرت منذ نهاية الأسبوع الماضي نشرات الأخبار ومواقع التواصل الاجتماعي، عندما قالت في جلسة للبرلمان المحلي خصصت لمناقشة رفع الحد الأدنى للمعيشة في مقاطعة ساراتوف، إن 3500 روبل (52 دولارا تقريبا) تكفي لتلبية الحاجات الفيزيولوجية للإنسان في ساراتوف.

وأكدت في نقاش مع عضو البرلمان المحلي عن الحزب الشيوعي نيكولاي بوندارينكو، أنها مستعدة للعيش بهذا المبلغ، مشيرة إلى أن "أسعار المعكرونة واللبن لم تتغير منذ سنين، ويجب تناول الفاكهة في موسمها نظرا لرخص أسعارها".

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في روسيا الفيديو المسجل لجلسة برلمان المقاطعة وتصريحات الوزيرة التي أشارت فيه إلى انها لم تتناول اللحوم منذ 20 عاما، ووعدت النائب الشيوعي بإعداد قائمة بمأكولات تتضمن لحم الدجاج من دون ضمان أن يتناول اللحم الأحمر.

وبعد ساعات معدودة من انتشار الفيديو، أقيلت الوزيرة من منصبها، وطالب ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي الوزيرة المقالة بتنفيذ الحمية وتجريب العيش ضمن الحد الأدنى للمعيشة الذي تدافع عنه، خصوصا أنها باتت مواطنة عادية.

ووفق هيئة الإحصاء في مقاطعة ساراتوف، فإن سعر السلة الغذائية الدنيا للعيش يقدر بنحو 3162 روبلا (47 دولارا)، أي أن خمسة دولارات يجب أن تكفي شهريا من أجل اللباس والمواصلات ودفع فواتير الإنترنت والهاتف وغيرها من النفقات اليومية.

يذكر أن الحد الأدنى للمعيشة في عموم روسيا يبلغ 10400 روبل (155 دولارا)، ووفقا لإحصاءات رسمية، فإن نحو 20 مليون روسي يعيش تحت خط الفقر، كما تعاني البلاد من تفاوت كبير في الدخل بين أغنيائها وفقرائها.

ر.إ

البوم الصور