عناوین:

عقيلة طالباني تخالف قيادة حزبها وتدعم موقف بارزاني بشأن منصب رئاسة الجمهورية

فوتو: 
2018-10-01

20913 مشاهدة

NRT

أعلنت عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، أرملة الرئيس السابق جلال طالباني، هيرو إبراهيم أحمد، موقفها من مسألة تحديد مرشح لمنصب رئاسة الجمهورية، مشيرة إلى أنه يجب اختيار المرشح من قبل ممثلي القوى الكردستانية في بغداد.

وذكرت هيرو إبراهيم أحمد، في بيان صحفي أمس الاحد "ناضل الاتحاد الوطني الكردستاني منذ يوم تأسيسه، وسعى من أجل إقامة وحدة الصف داخل البيت الكردي".

وقالت: "حقق الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني، بصفتهما قوتين رئيستين، من خلال موقفهما الموحد وتحالفهما، المكاسب لشعب كردستان"، مشيرة إلى أنه "في هذه المرحلة، نرى من الضروري أن يستمر التحالف والموقف الموحد بين هذين الطرفين وبقية الأطراف الكردستانية لكي نتمكن من الحفاظ على مكاسبنا ونمارس دوراً كبيراً في العراق".

وتابعت بالقول إنه "بناء على أساس حماية وحدة الصف، ولأن مسألة ترشيح رئيس للجمهورية، في هذا الوقت، تكاد تتسبب في تخريب وحدة الصف بين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني، أستحسن أن يكون ثمة مرشح واحد لمنصب رئيس جمهورية العراق؛ ولهذا الغرض، أستحسن أن يتم اختيار هذا المرشح من قبل جميع ممثلي القوى الكردستانية في بغداد".

واختتمت قائلة "من هنا أود أن أعلن أنه ليس من حق أي شخص أو أي طرف أن يدلي بتصريحات باسمي، وأن رأيي الثابت حول موضوع رئاسة جمهورية العراق هو هذا الذي أعلنه من هنا على جميع الأطراف".

وكان زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، أعلن عن الموقف ذاته بعد استقباله مرشح الاتحاد الوطني برهم صالح الجمعة الماضي. وقال في بيان له بعد اللقاء "كنا نفضل لو اتفقت كل الأطراف الكردستانية على مرشح واحد، لكن الإخوة في الاتحاد الوطني الكردستاني حددوا مرشحهم بشكل أحادي ومن ثم حددت الأطراف الكردستانية الأخرى مرشحها لهذا المنصب ومن ضمنها الحزب الديمقراطي الكردستاني".

وتابع "والآن، ولحسم هذه المسألة يجب أن تبقى آلية تحديد مرشح رئيس الجمهورية بيد الأطراف الكردستانية، واحترام آراء أغلبية شعب كردستان".

البوم الصور