عناوین:

دراسة جديدة: الوقوع في الحب أسرع من رمشة العين

فوتو: 
2018-09-24

13306 مشاهدة

NRT

كشفت دراسة جديدة اجراها علماء ان الوقوع في الحب يحدث في الواقع أسرع بكثير مما يتم تداوله بأن مدته دقيقة واحدة.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، في تقرير لها، الأسبوع الماضي، انه بحسب الدراسة فأن جذب الشريك المحتمل يستغرق أقل من ثلث ثانية، أي أسرع من رمشة العين، حيث أفاد علماء الأعصاب ان الأشخاص يحددون جنس شخص ما بعد 244 ميللي ثانية، ثم يصدرون حكما على جاذبيته بعد 59 ميللي ثانية فقط.

واستلهمت الدراسة من مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة تطبيقات المواعدة مثل " Tinder" ، وقام فريق من علماء النفس، بقيادة البروفيسور، كلاوس كريستيان كربون، في جامعة Bamberg بألمانيا، بمراقبة نشاط الدماغ لـ 25 طالبا جامعيا، بعد أن عرضت عليهم 100 صورة.

وقال البروفيسور كربون، إن "السرعة التي يتم بها إجراء التقييمات بعد تحديد جنس أحد الأشخاص، تشير إلى أن الناسيعتمدون بقوة على القوالب النمطية الجنسية لما يعتبر جذابا بالنسبة لهم في الواقع".

فيما اوضحت إحدى النظريات ان "التطور لرصد الجاذبية بسرعة، يزيد فرص اختيار الشريك المناسب، حيث يرتبط الأمر بالذكاء الأعلى والصحة الأفضل".

ر.إ

البوم الصور