عناوین:

نائب: دولة القانون والفتح حسما تشكيل الكتلة الاكبر بعد انضمام الكورد والمحور الوطني

أكد انه سيعلن عنها خلال الساعات المقبلة
فوتو: 
2018-08-30

45936 مشاهدة

NRT

قال النائب عن ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي، الخميس، ان تحالف "دولة القانون الفتح" حسم تشكيل الكتلة الاكبر، مشيرا إلى ان الحزبين الكورديين والمحور الوطني انضما إلى التحالف، وذلك بعد يوم من نفي مصدر سياسي كوردي انضمام الكورد لأي تحالف.

وأوضح البعيجي، في بيان، اليوم، 30 آب، انه "بارادة عراقية خالصة دون أي تأثير أو تدخلات خارجية من بعض الدول كما تفعل امريكا وتضغط على بعض الكتل بهذا الاتجاه، حسم تحالف "دولة القانون الفتح" تشكيل الكتلة الأكبر".

وأضاف ان "ائتلاف دولة القانون وتحالف الفتح ضم إلى تحالفه جزءا كبيرا من النصر اضافة الى تحالف المحور والحزبيين الكورديين، وتم حسم هذا الامر معهم والآن التحالف بطور جمع الاسماء والتواقيع من أجل اعلان الكتلة الاكبر خلال الساعات المقبلة".

ولفت البعيجي إلى ان " الولايات المتحدة بعد ان تأكدت من حسم الكتلة الاكبر بدأت تدفع باتجاه حكومة طوارىء لمدة عامين، بعد ان أيقنت ان مشروعها لن ينجح بالعراق والحكومة ستتشكل بقرار عراقي خالص دون أي تأثير خارجي ولن ينجح مشروعها بالعراق".

وكانت صحيفة "البناء" اللبنانية، أكدت أمس الأربعاء، ان الحزبين الكورديين الديمقراطي والاتحاد الوطني، قد ينضمان إلى تحالف " المالكي العامري" بعد ان يعتذرا للمحور الأخر المتمثل بتحالف "سائرون النصر الحكمة الوطنية"، حيث أفادت مصادر قيادية في الإقليم ان "الاتجاه السائد بين الحزبين الكورديين الديمقراطي والاتحاد الوطني، هو الاعتذار عن الانضمام إلى الكتلة التي يقودها مقتدى الصدر ورئيس الحكومة حيدر العبادي".

فيما نفى مصدر سياسي كردي لـNRT انضمام الكورد إلى تحالف "الفتح دولة القانون"، وقال ان " الحقيقة ان الكتل الكوردية لم تحسم أمرها لحد الان ولم تعقد اجتماعا فيما بينها لتقرر الخطوات القادمة، كونها لم تجتمع مع أي كتلة لحد الان لمناقشة التفاصيل التي يمكنهم من خلالها اتخاذ القرار".

وبحث رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني، مسعود بارزاني، مساء أمس، مع وزير الخارجية الامريكي، مايك بومبيو، الاوضاع السياسية العراقية والجهود الحثيثة من اجل تشكيل الحكومة المقبلة، وذلك خلال اتصال هاتفي بينهما، حيث تطرق الجانبان إلى المستجدات السياسية والإتفاقات الضرورية بين الأطراف لتشكيل الحكومة، كما ركز الاتصال على كيفية تشكيل الحكومة العراقية الجديدة بأقرب وقت ممكن، والتأكيد على العلاقات بين الطرفين.

وقد رفض بارزاني، في وقت سابق، طلبا من مبعوث الرئيس الامريكي، بريت ماكغورك، بانضمام الكورد صوب معسكر شيعي ينتهي بتشكيل الحكومة العراقية المقبلة، بحسب رواية تناقلتها وسائل إعلام مقربة من حزب بارزاني.

يذكر ان الأطراف السياسية كثفت مؤخرا محادثاتها لتشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر، قبيل 4 أيام من الموعد المحدد لانعقاد الجلسة الأولى لمجلس النواب الجديد يوم الاثنين المقبل.
ر.إ

البوم الصور