عناوین:

كشف وثائق تتعلق بمرشح المجلس المركزي للاتحاد لرئاسة الجمهورية

فوتو: 
2018-08-06

17613 مشاهدة

NRT

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وثائق تتعلق بمرشح المجلس المركزي لحزب الاتحاد الوطني الكوردستاني لرئاسة الجمهورية، محمد صابر اسماعيل، حيث أظهرت ان الأخير حاصل على بكالوريوس في الفيزياء من جامعة بغداد، لكن تم تعيينه في غير اختصاصه بالسلك الديبلوماسي كسفير للعراق لدى الأمم المتحدة في سويسرا عام 2013.

وسلط الناشطون الضوء خلال تلك الوثائق، على قضية منح المناصب في العراق، حيث علقوا على ترشيح المجلس المركزي للاتحاد الوطني لمحمد صابر اسماعيل، لمنصب رئاسة الجمهورية، وأوضحوا ان الأخير كان لاجئا في السويد قبل أن يعين سفيرا للعراق لدى الصين عام 2004، ثم عينه وزير الخارجية السابق، هوشيار زيباري، سفيرا لدى الأمم المتحدة في جنيف بسويسرا، رغم أنه يحمل بكالوريوس في الفيزياء من جامعة بغداد 1969.

وأشار الناشطون إلى أن محمد صابر اسماعيل، من مواليد 1947، وهو متزوج من هه تاو ابراهيم أحمد شقيقة زوجة جلال طالباني هيرو، وهو لا يجيد التحدث بالعربية

وكان المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكوردستاني، أعلن الجمعة الماضي، ترشیحه، محمد صابر اسماعيل عديل الراحل جلال طالباني لمنصب رئاسة الجمهورية العراقية، حيث أكد شقيق صابر وعضو برلمان كوردستان عن الاتحاد الوطني الكوردستاني عزت صابر، في تصريح نقله الموقع الناطق باسم الاتحاد الوطني   puk media، انه "تم ترشيح محمد صابر اسماعيل من قبل المجلس المركزي للاتحاد الوطني وبشكل رسمي لمنصب رئيس جمهورية العراق".

واضاف، ان "محمد صابر اسماعيل، هو مرشح من قبل المجلس القيادي للاتحاد الوطني، لمنصب رئاسة الجمهورية، في حال كان المنصب من حصة الاتحاد الوطني الكوردستاني، مبينا ان هذا الترشيح جاء بعد 56 عاما من النضال السياسي والدبلوماسي من اجل الكورد".

ولم تعلق الأوساط القيادية الأخرى في الاتحاد (الهيئة القيادية، المكتب السياسي) على هذا الترشيح، حيث تقتضي القواعد الحزبية حسم الترشيحات من قبل الهيئة القيادية.

البوم الصور