عناوین:

طائفة تضم أجمل النساء وتمارس طقوس الجنس تثير جدلا في أمريكا

فوتو: 
2018-07-29

106769 مشاهدة

NRT

في فضيحة كبيرة هزت الولايات المتحدة الأمريكية، كشفت المباحث الفيدرالية الأمريكية عن طائفة دينية تستخدم الجنس وأجساد النساء للانتشار داخل المجتمع الأمريكي وخاصة مجتمع النجوم والصفوة.

وذكر موقع "روسيا اليوم" في تقرير له أمس السبت، 28 تموز، ان المجتمع الأمريكي ينشغل حاليا بقضية جديدة تتفاعل بشكل كبير منذ أيار الماضي، بعد الكشف عن حقائق صادمة تتعلق بإحدى الجماعات متعددة الأنشطة كما تسوق نفسها، والتي تضم بين أعضائها أسماء بارزة من "صفوة" المجتمع الأمريكي، لتفضح سلسلة من التحقيقات والاعتقالات حقيقة هذه الجماعة أو الطائفة، التي تبين أنها ليست سوى ستار يخفي وراءه عالماً قاتماً من الجريمة المنظمة والاتجار بالنساء.

وتتخذ طائفة" NXIVM" ظاهريا شكل مؤسسة تسويق متعددة الأنشطة، تصف نفسها بأنها "مجتمع يسترشد بالمبادئ الإنسانية التي تسعى إلى تمكين الناس والإجابة عن أسئلة مهمة حول معنى أن تكون إنسانًا"، ويقول شعارها "نعمل من أجل عالم أفضل".

مقرها في ألباني شمال ولاية نيويورك، تأسست في عام 1998 وتقول إنها عملت مع أكثر من 16000 شخص، أسسها شخص يدعى "كيث رانيير" ومن أبرز أعضائها ابنة رئيس المكسيك السابق وممثلات في هوليوود.

تستهدف الطائفة عن طريق محاضرات وورش عمل وتقنيات "نفسية" التأثير على أتباعها وإدخالهم في عالم من العبودية الجنسية عبر ما وصف" بغسيل أدمغة باهظ التكاليف".

وقامت السلطات بتعليق أعمال المؤسسة منذ أيار الماضي، وبحسب موقعها على الانترنت فإن المجموعة علقت أعمالها واشتراكاتها حتى إشعار آخر بسبب ظروف غير عادية تواجهها، مع الإشارة إلى أنه سيتم التواصل مع الأعضاء الحاليين لإطلاعهم على تفاصيل أكثر.

وتشير التقارير الواردة من تحقيقات المباحث الفيدرالية، إلى أن عدد المنضمين للطائفة يبلغ حوالي 16 ألفاً، غالبيتهم من السيدات، من 30 دولة حول العالم، ويحتفظ رانيير بنحو 16 امرأة ضمن الدائرة الصغيرة التي ترافقه بشكل دائم.

ومن أبرز أعضاء طائفة NXIVM، شيلا جونسون، الممثلة وعارضة الأزياء الأمريكية، وأنطونيا نوفيلو الجراحة الأمريكية الشهيرة، وأنا كريستينا فوكس، ابنة الرئيس المكسيكي السابق فيسينتي فوكس، وليندا إيفانز ممثلة تلفزيونية، وأليسون ماك وكريستين كريوك وكلير وسارة برونفمان ابنتا إدغار برونفمان الرئيس السابق للمؤتمر اليهودي العالمي ومدير أكبر شركات الكحول، والممثلة البريطانية إيما واتسون، والمغنية كيلي كلارسون.

وبحسب الموقع يواجه كل من  كيث رانيير، مؤسس طائفة نيكسيوم  NXIVM، وكلير برونفمان وريثة شركة سيغرام للمشروبات الكحولية، ونانسي سالزمان المؤسس المشارك في  NXIVM، مجموعة من التهم الجرمية، تشمل سرقة الهوية، والابتزاز والعمل القسري والاتجار بالجنس وغسيل الأموال، وعرقلة العدالة.

جدير بالذكر أنه يتم تصوير الأعضاء الجدد عن طريق الفيديو، ورسم وشم أعلى منطقة الحوض، والحصول منهم على اشتراكات وتبرعات نظير عملية الانضمام، والفيديو هدفه ابتزاز العضو نفسيا للحفاظ على سرية الطائفة.

ر.إ

البوم الصور