عناوین:

التجارة تكشف عن برنامج "كبير" لجعل الديوانية عاصمة العراق الزراعية

معلنة تقديم مقترح لبناء 24 سايلو جديد...
العاني خلال مؤتمر صحفي في الديوانية
فوتو: وزارة التجارة العراقية
2019-09-23

1034 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

أكد وزير التجارة محمد هاشم العاني، الأثنين، على جعل الديوانية عاصمة العراق الزراعية وتقديم كل السبل لانجاح القطاع الزراعي فيها، وفق خطة متكاملة وبرنامج كبير بدعم من رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي.

جاء ذلك خلال زيارة العاني، إلى محافظة الديوانية، اليوم، (23 أيلول 2019)، وقال الناطق الرسمي للوزارة في بيان، ان "وزير التجارة محمد هاشم العاني، وصل اليوم، إلى محافظة الديوانية والتقى المحافظ واعضاء مجلس المحافظة وعقد اجتماعا بحضور عدد من اعضاء مجلس المحافظة".

وأضاف البيان ان العاني أكد أننا "نسعى الى معالجة معوقات الموسم التسويقي للشلب ودعم فلاحي المحافظة واستحداث مراكز تسويقية"، مبينا، أن "زيارتنا اليوم إلى الديوانية تأتي لمعالجة جميع الاشكالات التي تظهر في عملية حصاد الشلب وتسويقه".

وشدد قائلا: "نحن مع تسديد كافة الاستحقاقات المالية للفلاحين وهناك عزم من الحكومة لمساعدة الفلاحين"، موضحا، أن "الوزارة لديها خطة متكاملة منظورة امام رئيس الوزراء ولدينا عدة توجهات لانجاح الموسم التسويقي للشلب بما يؤمن استحقاقات الفلاحين".

وأشار إلى أن "الديوانية من المحافظات الزراعية المهمة التي تتطلب حضورا مستمرا فيها لمعالجة كل الاشكالات، فضلا عن التنسيق مع الحكومة المحلية".

وتابع الوزير: "نجاحنا في تسويق الحنطة للموسم الحالي سيكون عاملا مساعدا في انجاح تسويق الشلب وتوفير كافة مستلزمات واحتياجات الفلاح في هذه المحافظة".

وأوضح: "اتفق مع الملاحظات التي طرحها بعض الفلاحين لتغيير المواصفة بالتنسيق مع وزارة التخطيط واستحصال مجلس الوزراء على المواصفة الجديدة لدعم الفلاح العراقي".

وأكد، أن "الوزارة تعمل على زيادة الطاقات الخزنية بالتعاون مع مكتب رئيس الوزراء، ولدينا خطة لاستيعاب محصول الشلب كذلك، نعمل على تهيئة مسقفات الخزن في المحافظة والمناطق القريبة، كذلك بناء عدة مجمعات مخزنية في مناطق الديوانية، كما أننا نعمل على فتح عدد من المراكز التسويقية وليس لدينا مشكلة في استحداث اي مركز تسويقي نرى الحاجة قائمة له".

وكشف عن "العزم على تعيين فاحصي مختبر او نقلهم من وزارات اخرى لسد متطلبات الخطة التسويقية لمحصول الشلب، فضلا عن أهمية ايجاد الدعم الكامل لانتاج العنبر العراقي".

ولفت الوزير العاني، إلى أن "رئيس الوزراء لديه برنامج كبير لدعم القطاع الزراعي والفلاح العراقي ليكون المصدر المهم لتطوير هذا القطاع".

وأعلن، عن "تقديم مقترح لبناء 24 سايلو، منها اثنان في الديوانية، واحد للشلب واخر للحنطة، كذلك الاستفادة من القروض التي تمنحها الدول لبناء سايلوات جديدة".

وأكد الوزير، أنه "تم منع تجزئة تجهيز المفردات الغذائية وسنوقف عمل اي وكيل يخالف توجيهاتنا في تجهيز المواد الغذائية دفعة واحدة"، معربا عن أمله بـ"دعم مجلس المحافظة في متابعة عمل الوكلاء للحد من المخالفات ولانمانع في استبدال اي وكيل لايعمل وفق الضوابط".

وتابع، أن "رئيس مجلس النواب دعانا الى اجتماع لمساعدة الديوانية خاصة في استصلاح الاراضي واعفاء الفلاحين من الديون المترتبة عليهم، واعددنا تقرير الى رئيس الوزراء لمعالجة وضع الديوانية وتقديم كل السبل لانجاح القطاع الزراعي فيها".

من جانبه، عد المحافظ زيارة الوزير "بادرة طيبة ويطلع على الواقع الزراعي وحملة تسويق الشلب، ومن اجل معالجة المشاكل التي يعاني منها الفلاحين في تسليم محصول الشلب".

وأضاف: "نتوسم بهذه الزيارة ان تكون فاتحة خير لوضع حلول جذرية، خاصة وان الوزير متابع جيد لجميع الملاحظات التي ترد الى الوزارة، ونأمل حل جميع الاشكالات".

وبين، أن "مجلس المحافظة يطالب ان تكون الديوانية عاصمة العراق الغذائية والزراعية وسلة العراق الغذائية ونحتاج الى وسائل دعم للمحافظة للنهوض بواقعها الزراعي".

بدوره، أكد الوزير قائلا: "سنعمل على ان تكون الديوانية عاصمة العراق الزراعية وسلة غذاءه".

وختم البيان بالقول ان "الوزير العاني رافقه في جولته وكيل الوزارة وليد الموسوي والمدراء العامين لتجارة الحبوب والرقابة التجارية والمالية".

A.A

البوم الصور