عناوین:

أثيل النجيفي: الحلبوسي قد يستبعد من منصبه إذا فتح أي ملف يخدم المكون السني

محافظ نينوى الأسبق أثيل النجيفي
فوتو: ارشيف
2019-09-21

3499 مشاهدة

 ديجيتال ميديا إن آر تي

أفاد محافظ نينوى الأسبق أثيل النجيفي، السبت، ان رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، وعد بإعادة فتح ملف المغيبين لكنه لم يفعل شيئا، لافتا إلى ان "الأخير سيكون خارج منصبه فيما إذا تحدث عن أي ملف يخدم المكون السني".

وقال النجيفي، في تصريح لوسائل إعلام عربية، تابعه ديجيتال ميديا إن آر تي، اليوم السبت، 21 أيلول 2019، إن "بعض الشخصيات السياسية من المناطق المستعادة وتحديدا في نينوى وصلاح الدين، لاحظت أن تحرير المختطفين المغيبين في سجون سرية لا يتم عبر حراك الساسة، الذين يتولون حاليا مهام حكومية، وتحديدا الجهات التي انسجمت مع إيران، وبالتالي فهي لا تملك الأجواء المناسبة للتحدث عن مشاكل ما بعد الحرب على داعش".

وأوضح أن "رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، كان قد وعد بفتح ملف إعمار المدن والمغيبين والحصول على حقوق أهالي المناطق المحررة، إلا أنه لا يستطيع ذلك، لأنه سيكون خارج منصبه بعد ساعات من التحدث عن أي ملف يخدم المكون السني".

وأشار العضو في "جبهة الإنقاذ والتنمية" إلى ان "جبهة الإنقاذ الجديدة تمثل ضغطا سياسيا داخليا وخارجيا، على الحكومة، ويمكن من خلالها أن ندفع الحكومة من أجل الحصول على الحقوق"، مبينا ان " غالبية الأحزاب السنية، والأطراف المقربة منها، تجد أنه من الصعوبة الخروج عن رغبات إيران، وهي أحزاب تعتمد على المناصب من أجل تغيير الواقع، إلا أنها في الحقيقة واقعة تحت ضغوط وتهديد بالإقالة من المناصب في كل وقت".

 وختم بالقول إننا " في الجبهة نمتلك حرية كبيرة في التحرك السياسي، ولدينا أساليب خاصة للتوصل إلى النتائج التي نريدها"، على حد قوله.



ر.إ

البوم الصور