عناوین:

الكويت تبحث مع إيران تهدئة التوتر لتجنب المخاطر

بعد رفعها حالة الاستعداد القتالي
الصباح وظريف
فوتو: ارشيف
2019-09-20

1672 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

بحث وزير الخارجية الكويتي، صباح الخالد الحمد الصباح، مع نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، تطورات الاوضاع في المنطقة، والعمل على تهدئة التوتر لتجنب المزيد من المخاطر.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه وزير الخارجية الكويتي، من نظيره الإيراني، أمس الخميس، (19 أيلول 2019)، جرى خلاله بحث تطورات الأوضاع في المنطقة، لاسیما السبل الكفیلة بالحد من التصعید وتحقیق التھدئة لتجنیب المنطقة المزید من المخاطر.

وأعرب ظريف خلال الاتصال عن تمنيات القيادة الإيرانية لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بموفور الصحة والعافية بعد العارض الصحي الذي تعرض له.

ويأتي الاتصال فيما تشهد منطقة الخليج توترات على خلفية استهداف منشأتي النفط التابعتين لشركة "أرامكو" في السعودية السبت الماضي، (14 أيلول 2019).

وأعلنت السعودية أن الهجوم تم باسلحة إيرانية وليس مصدره اليمن، رغم اعلان الحوثيين المسؤولية عنه.

إلى ذلك، اتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ايران بالوقوف وراء الهجوم، رغم نفي طهران لذلك.

وكانت رئاسة الأركان العامة للجيش الكويتي قد أعلنت أول أمس الأربعاء، (18 أيلول 2019)، رفع حالة الاستعداد القتالي لبعض وحداتها والتي تأتي ضمن الإجراءات الاحترازية الواجب اتخاذها في مثل هذه الظروف، حفاظا على أمن البلاد وسلامة أراضيها ومياهها وأجواءها من أي أخطار محتملة.

A.A

البوم الصور