عناوین:

رئاسة الحشد الشعبي: ما صدر عن أبو مهدي المهندس لا يمثل الموقف الرسمي لنا

بعدما اتهم الأخير واشنطن باستهداف مخازن العتاد
شعار هيئة الحشد الشعبي
فوتو: أرشيف
2019-08-22

10144 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

نفى رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، الخميس، ما ورد في تصريحات نائبه ابو مهدي المهندس، فيما يتعلق باستهداف مقرات الحشد، مؤكدا بانها لا تمثل الموقف الرسمي للحشد الشعبي.

جاء ذلك في بيان لرئيس الهيئة نشر مساء أمس الأربعاء، 21 آب 2019، حيث  أكد أن الاتهامات التي وجهها نائب رئيس الهيئة، ابو مهدي المهندس، للولايات المتحدة، بشأن استهداف مخازن العتاد، لا تمثل الموقف الرسمي للحشد الشعبي.

وأضاف البيان ان "ما نسب الى نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، بغض النظر عن صحة صدوره عنه، لا يمثل الموقف الرسمي للحشد الشعبي"، موضحا أن "القائد العام للقوات المسلحة او من يخوله هو المعبر الرسمي للحكومة العراقية، وقواتها المسلحة".

وكان نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، ابو مهدي المهندس، قد اتهم في بيان أمس،  الأميركان بـ "ادخال" أربع طائرات إسرائيلية مسيرة لاستهداف مقرات عسكرية عراقية، كما حمل القوات الأميركية مسؤولية ما يحدث من استهداف لمقرات الحشد الشعبي، وهدد بالدفاع عن تلك المقرات بالأسلحة الموجودة وأسلحة "أكثر تطورا".

وتابع المهندس، ان " أعداء العراق اليوم أصبحوا يخططون مجددا لاستهداف قوات الحشد الشعبي بطرق مختلفة، أميركا التي أسهمت بجلب الجماعات الإرهابية إلى العراق والمنطقة باعتراف ترمب تفكر بأساليب متعددة لانتهاك سيادة العراق واستهداف الحشد، يأتي ذلك بعد اندحار داعش الإرهابي والانتصارات الكبيرة التي حققها أبناء الحشد والقوات العسكرية والأمنية وما سبقها ولحقها من عملية تثبيت هيئة الحشد قانونيا ورسميا بدعم شعبي ورسمي بالأخص من لدن رئيس الوزراء وإصداره الأمر الديواني الداعي لتنظيم الحشد، وبعد قرار مجلس الأمن الوطني الذي ألغى جميع رخص الطيران فوق الأجواء المحلية".

ر.إ

البوم الصور