عناوین:

دول أوروبية تعلن موقفها من تشكيل التحالف الدولي ضد إيران

فوتو: 
2019-06-24

1699 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

أكدت قوى أوروبية، الأثنين، حرصها على خفض التوتر في الوضع الخطير الذي تشهده المنطقة، معلنة تحفظها على خطط وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لإنشاء تحالف دولي ضد إيران.

جاء ذلك خلال تصريحات ادلى بها المتحدث باسم الخارجية الالمانية كريستوفر بورغر للصحفيين اليوم (24 آيار 2019) أكد فيها أن برلين على دراية بتصريح بومبيو حول الزيارة التي سيقوم بها الى الشرق الأوسط لبحث "كيفية تشكيل تحالف دولي" ضد طهران سيضم دولا آسيوية وأوروبية على حد سواء.

وأردف بورغر تعليقا على هذه المبادرة أن برلين كانت ولا تزال ترى أولويتها في "خفض التصاعد في الوضع الخطير" الذي تشهده المنطقة.

وردا على سؤال عن مقارنة بعض وسائل الإعلام الألمانية مشروع بومبيو الجديد بـ"تحالف الراغبين" الذي أنشأته إدارة الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن ضد العراق عام 2003، دعا بورغر إلى توخي الحيطة في مثل هذه المقارنات التاريخية.

وكان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس قد وجه أمس انتقادات إلى حملة "أقضى ضغط" تمارسها واشنطن ضد طهران، محذرا، في حديث لشبكة ZDF التلفزيونية، من أن هذه الاستراتيجية خاطئة، على الرغم من فعاليتها الاقتصادية، وتدفع المنطقة نحو خطر اندلاع حرب.

وقال ماس إن "الوقت حان الآن للدبلوماسية"، وتكرر هذا الموقف اليوم على لسان مايا كوسيانيتش، المتحدثة باسم مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني.

وشددت كوسيانيتش، تعليقا على خطط بومبيو، على ضرورة تسوية الخلافات القائمة بالطرق الدبلوماسية حصرا، مبدية استعداد الاتحاد الأوروبي للعمل مع جميع الشركاء في هذا الاتجاه، وأشارت إلى أن التطورات الأخيرة أظهرت وجود حاجة ماسة إلى ضبط النفس وفتح قنوات الحوار وخفض التوتر بصورة عاجلة.

من جانبه، أعرب وزير الخارجية البريطاني وأحد المرشحين لمنصب رئيس الوزراء، جيريمي هانت، اليوم في حديث إلى صحيفة "ديلي ميل"، عن قلق المملكة المتحدة البالغ إزاء واقع الأوضاع في الشرق الأوسط، مضيفا أن لندن تتطلع إلى تخفيف التوتر.

وأكد هانت أن بريطانيا ستقف إلى جانب الولايات المتحدة كأقوى حليف لها، لافتا في الوقت نفسه إلى أن أي طلب من واشنطن بشأن الدعم العسكري ضد إيران سيتم النظر فيه انطلاقا من ظروف اللحظة الراهنة.

وجاء ذلك في وقت تعيش فيه منطقة الخليج توترا غير مسبوق منذ عقود بين الولايات المتحدة وإيران، فيما تحاول ألمانيا إنقاذ الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين طهران ومجموعة 5+1 والذي انسحبت منه إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب العام الماضي.

البوم الصور