عناوین:

صحيفة: واشنطن تحاول إقناع العالم بان إيران تشكل تهديدا لمصادر الطاقة

بعد استهداف مواقع الشركات النفطية جنوب العراق
أعلام العراق إيران الولايات المتحدة
فوتو: أرشيف
2019-06-20

955 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

أفاد القيادي في تحالف "الإصلاح والإعمار" حيدر الملا، الخميس، ان واشنطن نجحت في تقديم شكل الصراع الدائر بينها وبين طهران على أن إيران باتت مصدر تهديد للأمن والسلم في المنطقة، كما استطاعت أن تقدم الصراع على أن إيران تشكل مصدر تهديد لمصادر الطاقة في العالم.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن النائب السابق، حيد الملا، قوله في تصريحات صحفيةن اليوم، 20 حزيران 2019، إن "الولايات المتحدة الأميركية نجحت في تقديم شكل الصراع الدائر بينها وبين إيران على أن إيران باتت مصدر تهديد للأمن والسلم والاستقرار في المنطقة واستطاعت أن تقدم الصراع على أن إيران مصدر تهديد لمصادر الطاقة في العالم".

وأضاف أن "أميركا حولت الصراع من كونها دولة عظمى تريد أن تعتدي على إيران، طبقا لما تقوله طهران، إلى دولة تريد أن تقوم بإجراءات دفاعية حفاظا على أمن المنطقة واستقرارها، وهو ما يعني أن الولايات المتحدة نجحت في كسب المعركة السياسية".

وفيما يتعلق بموقف العراق من هذه الأزمة، أكد الملا، أن "موقف العراق كان متميزا عبر اتجاهين، أولا رفض العراق أن يكون جزءا من محور ضد محور آخر، والآخر أنه نجح في إرسال رسائل بألا تستخدم ورقة العراق بين طرفي الصراع".

 وأوضح أن "الولايات المتحدة الأميركية أجادت التعامل في هذه القضية بعكس الجانب الإيراني، حيث إن حالة الحصار الاقتصادي الذي تعانيه حاولت أن تبعث رسائل مفادها أن العراق سوف يبقى خط الدفاع الأول لها".

من جانبه أشار محللون أمنيون، إلى ان " العنف قد يتصاعد، وهناك خشية من أن يصبح العراق ساحة لأي تصاعد في العنف".

 وكانت شركة "إكسون موبيل" النفطية الأميركية العملاقة أعلنت أمس الأربعاء،  إخلاء موظفيها خارج العراق، وهو القرار الثاني في غضون شهرين تقريبا، وذلك بعد استهداف موقع الشركة بصواريخ من قبل مجهولين، لكن وزير النفط ثامر الغضبان، قلل من أهمية قرار "إكسون موبيل" واعتبر الحادث "فردیا ولیس ذا أهمیة".

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة النفط عاصم جهاد، أمس، ان "الصاروخ الذي وقع بالقرب من مخيم تابع لشركة الحفر العراقية بمنطقة البرجسية بالبصرة، أدى إلى جرح ثلاثة عاملين عراقيين"، مبينا ان "كل التصريحات الأخرى بشأن الصاروخ لسنا معنيين بها لأننا واضحون في هذه النقطة حيث إن الصاروخ وقع على شركة عراقية وطنية حيث يجري تحقيق في الحادث".

وكانت المواجهة بين الولايات المتحدة وإيران قد بلغت مؤخرا، مستوى جديدا في أعقاب هجمات على ناقلات نفط في الخليج في مايو أيار وحزيران، تلقي واشنطن باللوم فيها على طهران، بينما تنفي إيران ضلوعها في الهجمات.

يذكر ان وكالة "رويترز" نقلت عن مصدر أمني عراقي قوله أمس، إنه "يبدو أن جماعات مدعومة من إيران تقف وراء هجوم البصرة، واستنادا إلى مصادرنا، فان الفريق الذي أطلق الصواريخ مؤلّف من أفراد تابعين لعدة مجموعات كانوا جميعهم مدربين جيدا على إطلاق الصواريخ".

ر.إ

البوم الصور