عناوین:

النصر يبين موقفه من اعلان تيار الحكمة المعارضة السياسية

مؤكدا: لا نستهدف إسقاط الحكومة
شعار ائتلاف النصر
فوتو: ارشيف
2019-06-17

1482 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

رحب ائتلاف "النصر" بزعامة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، الاثنين، اختيار تيار الحكمة الوطني، بزعامة عمار الحكيم المعارضة السياسية.

وذكر القيادي في الائتلاف علي السنيد، في بيان صحفي اليوم، 17 حزيران 2019، انه "نرحب بخيار تيار الحكمة، واعتباره قوة لموقفنا بتبني (المعارضة التقويمية) للحكومة، أي قبل إعلان الحكمة بثلاثة أيام، خصوصا ان المعارضة تحتاج إلى جبهة سياسية عريضة ومسؤولة وفاعلة وضاغطة باتجاه التصحيح".

وبين السنيد انه "لقد شخص ائتلاف النصر الخلل مبكرا سواء بتشكيل الحكومة أو أدائها أو في المعادلة السياسية التي انتجتها، وكان النصر سباقا باسستخدام مصطلح (المعارضة)"، مؤكدا اننا "لا نتنافس مع الآخرين بالسبق بإعلان المعارضة من عدمه، ونعتبر الموالاة والمعارضة وأشكالهما وشدتهما أو ضعفهما متصل بإصلاح أداء وفعل الحكومة، فدعم الحكومة أو معارضتها ليست هدفا بذاته بل الإصلاح والأداء الأمثل والإستجابة للتحديات هي الأهداف، وكل عمل يؤدي لأداء أمثل للحكومة تجاه الشعب والدولة هو الهدف، من هنا استخدمنا مصطلح (المعارضة التقويمية) للحكومة. إن التقويم يعني التعديل وإصلاح ما اعوج".

وأضاف ان "ائتلاف النصر لا يستهدف إسقاط الحكومة لمجرد التنافس السياسي، وبقاء أو رحيل هذه الحكومة بيدها وبيد القوى التي شكلتها من خلال القدرة على أداء مهامها الوطنية"، مبينا ان "النصر مشروع دولة ناجحة وليس مشروع سلطة مغامرة يستهدف الوصول إليها بأي ثمن".

وتابع السنيد ان "زعيم ائتلاف النصر حيدر العبادي، رجل دولة همه الإصلاح وليس رجل سلطة يترقب الفرصة للوثوب على السلطة، والنصر شعاره (الدولة أولا) ويعتبر كل شيء خارج الدولة هو تيه وتشرذم وفوضى واستلاب، وقوة الدولة بالحكم الفعال القادر على الإستجابة للتحديات".

وختم البيان بالقول ان "موقفنا من الحكومة يتطور حسب مقتضيات إصلاح الدولة وأهلية الحكم وفاعليته بمعزل عن التنافس السياسي".

واعلن تيار الحكمة الوطني، الذي يترأسه عمار الحكيم، أمس الاحد، عن الذهاب للمعارضة، وذلك بعد ان تدارس التيار الأوضاع السياسية في البلاد.

A.A

البوم الصور