عناوین:

توالي ردود الأفعال على حادثة غرق عبارة الموصل وسط ارتفاع أعداد الضحايا

نائب: العبارة كان على متنها 287 راكبا
العبارة التي غرقت في الموصل أمس
فوتو: أرشيف
2019-03-22

1762 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

ارتفعت حصيلة ضحايا غرق العبارة في الجزيرة السياحية بالموصل، الجمعة، لأكثر من 90 شخصا، وسط استمرار البحث عن ناجين فضلا عن انتشال العديد من الجثث من نهر دجلة.

وقال النائب عن نينوى، أحمد الجبوري، في تغريدة على "تويتر" اليوم، 22 آذار 2019، إن هناك ارقاما جديدة للضحايا والمفقودين ومن تم انقاذهم إثر حادثة غرق عبارة الموصل، مبينا أن عدد الذين كانوا على العبارة 287.

واضاف ان "عدد الذين كانوا على العبارة  287 (103 نساء 86 رجال 98 أطفال) وفقا لعملية العد حسب تصوير كاميرات المراقبة للجزيرة السياحية ".

وأوضح ان عدد الجثث التي انتشلت من النهر 89 جثة، لافتا الى أن عدد الذين تم انقاذهم والذين انقذوا نفسهم بحدود 80 شخصا، فيما أكد بقاء 118 في عداد المفقودين.

وبين ان الجزيرة السياحية في الموصل مسؤولة عنها أحد الفصائل، لافتا إلى انه "اذا لم تتخذ الحكومة اجراءات بشأن ذلك سنقوم بإسقاطها".

أما النائب عن تحالف "البناء" منصور البعيجي، فقد شدد في بيان صحفي، اليوم، على ضرورة محاسبة المتسببين بالحادثة، وقال إن "فاجعة عبارة الموصل تدمي القلب وان مرت دون محاسبة المقصرين اقرأ على العراق السلام".

فيما أعلن مصدر في وزارة الداخلية ان 94 شخصا قضوا في غرق العبارة، بينهم 19 طفلا وتم إنقاذ 55 آخرين، بينما اعلن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، أمس مقتل 85 شخصا، غالبيتهم من النساء اذ بلغ عددهن 61 ضحية.

من جانبها أكدت دائرة الطب العدلي في نينوى، الجمعة، ارتفاع حصيلة ضحايا عبارة الجزيرة في الموصل لأكثر من 100 قتيل، حيث أفادت أن " حصيلة قتلى حادثة غرق العبارة في الجزيرة السياحية بالغابات الى الشمال من الموصل تجاوزت الـ 100 قتيل وقد ترتفع في الساعات المقبلة".

وفي سياق متصل أعرب الامين العام للامم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الجمعة، عن  تضامنه مع ذوي ضحايا عبارة الموصل، كما أعرب في بيان عن "حزنه للخسارة الفادحة في الأرواح بعد انقلاب عبارة الركاب في نهر دجلة بالقرب من مدينة الموصل العراقية"، مؤكدا تضامن الأمم المتحدة مع العراق، وكذلك استعدادها لدعم جهود المساعدة الوطنية حسب الحاجة.

كما اعلن الوقف السني، اداء صلاة الغائب في جميع مساجد نينوى على ارواح ضحايا غرق عبارة الموصل، بينما عبرت السفارة الأميركية لدى العراق، عن تعازيها بحادث غرق عبارة الجزيرة السياحية في الموصل والذي خلف عشرات الضحايا غالبيتهم نساء وأطفال.

وأكد مجلس القضاء مساء أمس، انه أمر بتوقيف تسعة مسؤولين معنيين بالحادث وأصدر مذكرات توقيف بحق مالكي العبارة والمدينة السياحية، كما امر رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، بفتح تحقيق فوري وتسليمه النتائج خلال 24 ساعة لإظهار الحقيقة وكشف هوية المسببين، فيما وجه بفتح سجل التعازي لضحايا حادثة العبارة في الجزيرة السياحية في مدينة الموصل في دار ضيافة رئاسة الوزراء في الساعة الواحدة من ظهر اليوم وحتى الساعة الخامسة مساء ولمدة يومين.

وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أعلن، أمس الخميس، الحداد العام في جميع انحاء البلاد، وفي سفارات وممثليات العراق في الخارج، لمدة 3 أيام، على ضحايا حادثة غرق عبارة جزيرة الموصل السياحية.

يذكر ان الضحايا كانوا في طريقهم لعبور نهر دجلة للتوجه الى المدينة السياحية الواقعة في غابات الموصل، احد المتنزهات للمشاركة في احتفالات عيد نوروز، قبل ان تنقلب العبارة بهم ويغرق ركابها في نهر دجلة.

ر.إ

البوم الصور