عناوین:

تجدد الاشتباكات بين وحدات حماية سنجار والجيش العراقي

فوتو: 
2019-03-19

6655 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

تجددت الاشتباكات بين الجيش العراقي ووحدات حماية سنجار، بعد هجوم شنته الاخيرة ما ادى الى مقتل عنصر في القوات الامنية وحرق عجلة عسكرية.

وبحسب الانباء الواردة لديجيتال ميديا ان ار تي اليوم (19 اذار 2019) فان الاشتباكات حصلت في قرية ام ذيبان التابعة لناحية البعاج على الشريط الحدودي.

وادت الاشتباكات الى مقتل عنصر في الجيش العراقي واحتراق عجلة عسكرية بعد تبادل النيران بين الجانبين.

من جهة اخرى تداول ناشطون من سنجار منشورات تشير الى ان الاشتباكات توقفت بين الجانبين، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

الى ذلك لم يصدر اي موقف رسمي من الجهات الامنية الرسمية حول حقيقة اندلاع هذه الاشتبكات.

ويشهد قضاء سنجار اجتماعا امنيا مغلقا يضم قيادات في الجيش والشرطة والمخابرات والاستخبارات والامن الوطني ووجهاء ايزيدية في المنطقة للمطالبة بتسليم المتورطين بالاعتداء على الجيش العراقي من عناصر اليبشة الذين يدعمهم حزب العمال الكردستاني للحكومة المركزية.

من جهته مازال حزب العمال يرفض تسليم عناصره المتورطين بالاعتداء على مقاتلي الجيش العراقي حتى اللحظة.

وشهد قضاء سنجار اشتباكات يوم امس بين عناصر من حزب "العمال الكردستاني" والجيش العراقي، على حاجز أمني في قرية حصاويك التابعة لبلدة سنجار القريبة من الحدود السورية، ما تسبّب بسقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

وكانت غرفة العمليات الخاصة، أكدت أن "قوة من حزب العمال اعتدت على حاجز أمني تابع للفوج الأول لواء 72 التابع لقيادة عمليات نينوى، بعد أن طلب أحد الجنود من العناصر الاستحصال على الموافقات الأمنية بغية السماح لها باجتياز السيطرة".

ع

البوم الصور