إتهامات لرفسنجاني من الأحزاب الكردية الإيرانية المعارضة

إتهامات لرفسنجاني من الأحزاب الكردية الإيرانية المعارضة
قبل 1 اسبوع

عدد المشاهدات 15951

+ -

أعربت أحزاب كوردية معارضة في إيران عن أسفها لتعرض الكثيرين الى الموت بدون محاكمات أو استجواب من قبل القضاة في ظل حكم الرئيس الإيراني الأسبق، علي أكبر هاشمي رفسنجاني.

وذكر بيان للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني اليوم الاربعاء إطلع عليه ديجيتال ميديا NRTأن" رفسنجاني كان يشارك في كافة سياسات إيران تجاه الأشخاص الذين يحملون أفكاراً وسياسات مختلفة في المعارضة".

وأضاف أن "الشعب الإيراني عموماً، والشعب الكردي على وجه الخصوص، يتعرضون للإعدام والقتل والتعذيب وغيرها الكثير من الأعمال الإرهابية التي شارك فيها رفسنجاني وكل تلك الأعمال يتم اتخاذها كمعايير لتقييم برامجه السياسية وحكمه"حسب تعبير البيان.

من جهة أخرى ذكر تقرير صادر عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني-إيران أن "رفسنجاني خلال فترة حكمه ارتكب أكبر الجرائم والأفعال الإرهابية على مستوى العالم، خصوصاً ضد الأمة الكوردية"حسب تعبيره.

وأضاف التقرير أن "رفسنجاني كان زعيم أخطر عصابات سرقة وتهريب الآثار في إيران"وفق تعبيره.

كما أكد الحزب الديمقراطي الكوردستاني-إيران، أن "وفاة علي أكبر هاشمي رفسنجاني كان سبباً لإدخال السعادة في قلوب الناس".

وتوفي رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الايراني علي أكبر هاشمي رفسنجاني في 8 من الشهر الجاري، اثر جلطة قلبية تعرض لها عن عمر يناهز 83 عاما.

ورفسنجاني كان قائدا دينيا وسياسيا، ورئيس جمهورية إيران في الفترة من (1989-1997). ولد عام 1939 في رفسنجان بمقاطعة كرمان، واعتقل أكثر من مرة ، وقضى حوالي ثلاث سنوات في السجن (1975-1977) بسبب نشاطه السياسي في زمن الشاه محمد رضا شاه بهلوي.