ترامب يلوم المخابرات الأميركية على ملف روسيا "الملفق"

ترامب يلوم المخابرات الأميركية على ملف روسيا
قبل 1 اسبوع

عدد المشاهدات 13211

+ -

اعترف الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب اليوم، بأن موسكو تقف وراء القرصنة ضد الحزب الديموقراطي خلال الحملة الرئاسية، مؤكدا في الوقت ذاته أن معلومات الاستخبارات التي تشير الى وجود ملفات روسية ضده هي «أمر اختلقه» خصومه.

 وقال ترامب، اليوم الاربعاء(11 كانون الثاني 2017)، في أول مؤتمر صحفي له منذ انتخابه رئيسا للولايات المتحدة قبل توليه منصبه في 20 من الشهر الحالي " أنه إذا كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقدره فسيكون ذلك "مكسبا"، مع إقراره بأن موسكو تقف وراء القرصنة ضد الحزب الديموقراطي خلال الحملة الرئاسية" وفق ما نقلته وكالة رويترز.

واضاف "أعتقد أنه أمر مشين.. مشين أن تسمح وكالات المخابرات بتسريب أي معلومات اتضح أنها خاطئة وملفقة تماما"، واصفا الملف الذي يتضمن مزاعم بذيئة بشأنه بأنه "أخبار ملفقة" و"أمور زائفة"حسب تعبيره.

وكانت وسائل إعلام بينها شبكة "سي إن إن" وصحيفة "نيويورك تايمز" اوردت امس الثلاثاء أن قادة أجهزة الاستخبارات أبلغوا الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما والرئيس المنتخب وأعضاء في الكونغرس نهاية الأسبوع الماضي بوجود معلومات تفيد بأن روسيا تملك ملفا ضد الرئيس المنتخب، وعرضوا عليهم ملخصا من صفحتين عن وثيقة من 35 صفحة نشر موقع "بازفيد" الاميركية مضمونها بالكامل.